علامة سيدي محمد السايح حقي التجاني.

مولده:

ولد التجاني سيدي محمد السايح المدعو سيدي حقي بحي تملاحت بلدية تماسين عام 1885م من عائلة شريفة النسب عريقة الحسب،وهي الدوحة التماسينية الحسنية

فأبوه هو التجاني سيدي البشير بن سيدي محمود بن سيدي الطاهر.

وأمه هي السيدة رقية التجاني.

حفظ القرآن الكريم بزاوية تماسين وعمره خمس عشرة سنة.. وتعلم بمدرستها مبادئ اللغة والأدب وبعض العلوم الأخرى كالحديث والفقه والنحو، وعندما بلغ سن السابعة والعشرين من عمره التحق بجامع الزيتونة بتونس، وتتلمذ على يد أكابر علمائه كالشيخ الحجوي والشيخ النيفر والشيخ الطاهر بن عاشور.

أعماله:

ولي الشيخ وظيفة المحاماة والقضاء في تقرت الكبرى التي استقر فيها مع عائلته من سنة 1942م إلى 1964م، وعين بعد الاستقلال وكيلا للجمهورية.

تجول الشيخ سيدي حقي محمد السايح عبر معظم مدن الوطن، حيث زار مدينة الجزائر وقسنطينة وتبسة وغيرها…. كما قام بعدة رحلات إلى تونس والمغرب وليبيا…

وكان للشيخ سيدي حقي محمد السايح مكانة كبيرة بين أدباء الوطن لما له من باع طويل، فكانوا يدعونه لحضور المناسبات والمحافل العامة ليطربهم بشعره.

مكانته العلمية وإشادة العلماء به

أشاد الكثير من عاصر الشيخ سيدي حقي محمد السايح بمكانته الأدبية وهو لعمري جدير بذلك.. قال فيه صاحب كتاب (الصروف في تاريخ الصحراء وادي سوف ص31-32) في سياق حديثه عن مكانة تماسين.. “ومنهم الشيخ محمد السايح الذي عرف برقة شاعريته فكان شعره على غرار البحتري وابن زيدون وهو مع ذلك ناثر على غرار الجاحظ وابن قتيبة ويعتبر هذا الأديب من اكبر أصدقاء الشاعر التونسي الشيخ العربي الكبادي كما كانت له صلة بكثير من العلماء في تونس وأدبائها”.

أثاره:

كتب الكثير في الأدب والشعر في جميع أغراضه، وهو بحق موسوعة علمية، متبحر في الأدب وفنونه، نظم قصائد في تاريخ يسكرة ووادي ريغ) وتاريخ الطريقة التجانية وشيوخها، وفي علم الفرائض وله في ذلك أراجيز.

والرجل أكبر من يترجم له في أسطر فهو جدير بأن تفرد له أبحاث ومؤلفات.

ونقلا من بعض كراريس ابنه ما يلي:

* تاريخ الطريقة:

– الجزء الثاني: الطور الثاني 136 بيتا والطور الثالث 067 بيتا.

ولقد شوهد عند الشيخ سيدي الصادق التجاني تاريخ الزاوية الذي كتبه في أربع أطوار .

* تاريخ الواحات: 81 بيتا.

* تفسير ألفاظ بربرية: 12 بيتا.

* علم الفرائض:

– باب السهام: 12 بيتا.

– باب الحجب: 8 أبيات.

– باب الكليات: 7 أبيات.

– باب الشواذ: 8 أبيات.

– باب أحوال الجد: 4 أبيات.

– باب الولاء: 6 أبيات.

– مسائل أخرى: 32 بيتا.

– فصل في الخنثى: بيتان.

كما له محاضرات في حلقات في مواضيع متنوعة ولم يبق من أثاره المكتوبة الا القليل.

وفاته

في عام 1964م أصيب سيدي حقي السايح بالشلل وهو في بسكرة وقد لازمه هذا المرض العضال مدة عامين، اهتم به خلالها ابنه سيدي العيد التجاني الذي نقله إلى تماسين ثم تغزوت واعتنى به وبقي معه إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة وأسلم روحه الطاهرة إلى خالقها عام 1966م، وعمره واحد وثمانون سنة، ودفن جثمانه الطاهرة في بلدية تغزوت بولاية الوادي، رحم الله الأديب والشاعر والفقيه والقاضي وأسكنه فسيح جنانه.

***********************

وللعلامة سيدي حقي السائح في نسب سيدي الحاج علي رضي الله عنه هذه المنظومة:

يا سائلا عن نسب الولي * قطب الـورى علي التماسيني

أبوه عيسى بن محمد التقـي * بن محمد بن موسى المتقـي

بن يحي بن إسماعيل الفاسي * محمد قـل طيـب الأنفـاس

أحمد نجل علـي الأشـراف * محمد نجـل علـي المقتفـي

لحسـن بـن قاسـم أتــى * بن محمد بن الحسن المرعي

عبـد الإلـه محمـد عرفـه * الحسن بن أبي بكـر ردفـه

بن علي نجل الحسن وأحمـد * وإسماعيـل قاسـم محـمـد

هو الملقـب النفـس الزكيـة * بن عبد الله الكامل الخيريـة

وهو أبـوه الحسـن المثنـى * الحسن السبـط تمـام المنّـة

ابن البتول فاطمـة الزهـراء * الحرم بهـا شجـرة زهـراء

زوجة علي الفاضل ألا وهـي * بنـت محمـد رســول الله

يا ربنا صل على خير الورى * من خص بالرؤيا إليك قد سرى

وآلـه وصحبـه الأشـراف * من نيروا الحق من الخـلاف

ثم على التجاني غوثنا الممـد * كل ولي الروح منـه تستمـد

الختـم حكـم الله للـولايـة * بـلـغ فـــي ترقـيـتـه النهاية

******************************************

من له نسخة من مذكرة ليسانس للإستاذة المرحومة “شعبانة سعيدة” تحت عنوان: “الشيخ حقي محمد السائح التجاني … حياته وشعره”. فليزودنا بها.

من المراجع ترجمة بقلم: الاستاذ ليمان مختار حفظه الله ورعاه.

محمد السعيد ديدي الوادي الجزائر

Tags

About: SABST

جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب

You may also like...

Sorry - Comments are closed

قناة المدح والقصيد

قناة اليوتوب

أرشيف المقالات