أهمية الرياضة في الحفاظ على عضلة القلب


عضلة القلب:

تعتبر عضلة القلب أهم عضلة في الجسم وأكثر الأجزاء التي تقع عليها مسؤولية استمرارية حياة الإنسان، فهي تقوم بضخّ الدم إلى جميع أجزاء الجسم لتزويدهم بالغذاء والأوكسجين الذي يحتاجونه لتأدية وظائفهم وأي نقص في هذه التروي تسبب الكثير من المشاكل، كما أنه تقوم بسحب الفضلات والسموم من الجسم والتخلّص منها لزيادة كفاءة عمل الأعضاء المختلفة، وتحتاج هذه العضلة إلى التمرين والرياضة.

أهمية الرياضة لقلب الإنسان :

هناك الكثير من الأشخاص ممن يعانون من أمراض في القلب يتخوفون من أداء التمارين الرياضية ظنّاً منهم أنّها تعمل على إجهاد عضلة القلب وإصابتها بالمزيد من المضاعفات والأمراض، ولكن هذا ما أثبتت الدراسة خطأه بالكامل بل على العكس تماماً أصبح يوصى دائماً لمرضى القلب بممارسة بعض التمارين المناسبة التي تزيد من قوة عضلة القلب، ومن فوائد الرياضة للقلب:

  1. تقوم الرياضة بمهمة تمرين لعضلة القلب وبالتالي زيادة قدرتها على أداء وظيفتها في ضخ الدم.
  2. حماية القلب والشرايين من الإصابة بالأمراض المختلفة، فالخمول والكسل يقودان إلى زيادة تراكم الدهون في الجسم وزيادة الوزن وتجمع الكولسترول الضار على الجدار الداخلي للشرايين والأوعية الدموية، وذلك يؤدّي إلى إصابة القلب بالأمراض مثل الجلطات وتصلب الشرايين والأوعية الدموية، ولكن مع ممارسة التمارين الرياضية يتم التخلص من الدهون والوزن الزائد وتخفض من نسبة الكولسترول الضار ويرفع من نسبة الكولسترول الجيد.
  3. تنشيط الدورة الدموية في الجسم حيث تقوم بنقل المواد الغذائية والأكسجين إلى خلايا الجسم وتنقل السموم وثاني أكسيد الكربون، والقلب جزء من منظومة القلب وبالتالي يحصل على حاجته من الأغذية والأكسجين بكل سهولة.
  4. تقوم التمارين الرياضية بمهمة التخلص من التوتر والاكتئاب والطاقة السلبية من الجسم وهذه المشاعر تؤثر على القلب وصحته. تعمل التمارين الرياضية على زيادة قدرة الجسم على النوم والاستغراق فيه وبالتالي إتاحة الفرصة لعضلة القلب بأن ترتاح قليلاً من حجم العمل فنشاط الجسم خلال النوم يكون قليلاً مقارنةً مع النهار وأثناء العمل.
  5. تعمل على خفض ضغط الدم لمن يعانون من مرض ارتفاع الضغط.
  6. ارتفاع نسبة السعادة وتحسين المزاج عند الإنسان وهذا يعمل على تنشيط عضلة القلب وحمايتها من الأمراض.
  7. تعويد عضلة القلب على المجهود العالي وبالتالي زيادة كفاءة عملها وعدم الشعور بالإرهاق والتعب عند بذل أي مجهود مفاجىء.

تحذير:

يجب الابتعاد عن التمارين الرياضية الشاقة في حالات الإصابة بأمراض في القلب وذلك لعدم اجهاد العضلة، مثل: رياضة تسلق المرتفعات، والركض السريع، وإنّما يمكن ممارسة رياضة المشي السريع والسباحة مع أخذ قسط كافٍ من الراحة بين الحين والآخر والتوقف عن اللعب في حالة التعب الشديد أو الشعور بضيق في التنفس.

الأستاذ: بهى العربي

Tags

About: SABST

جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب

You may also like...

0 thoughts on “أهمية الرياضة في الحفاظ على عضلة القلب”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

1 × 1 =

قناة المدح والقصيد

قناة اليوتوب

أرشيف المقالات