السؤال الثاني: دم الاستحاضة والغسل

هل يجب على المراة ان تغتسل بعد انقطاع دم الاستحاضة ( أي دم العلة   

والفساد لا دم الحيض) ؟

الجواب:

     بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله:

دم الاستحاضة غير دم الحيض فهو مرض وعلة قد يستمر بعد انقطاع دم الحيض عند المراة. ولا تتوقف حين خروجه عن الصلاة والصوم, ومعنى ذلك ان المراة المستحاضة لا يجب عليها الغسل بعد ان ينقطع عنها دم الاستحاضة ولكن يستحب لها الغسل لاجل النظافة وتطييب النفس.

واصل المسالة – اي الاستحباب لا الوجوب- قول ابن القاسم رحمه الله : وسالت مالكا عن المستحاضة ينقطع عنها الدم وقد كانت اغتسلت قبل ذلك؟ ) أي بعد انقضاء فترة الحيض(فقال لي مرة لا غسل عليها ثم رجع عن ذلك فقال: احب الي ان تغتسل اذا انقطع عنها الدم وهو احب الي )المدونة ج1 ص 52(

والخلاصة ان الغسل واجب للمراة بعد انقطاع دم الحيض عنها لكنه مستحب لها بعد انقطاع دم الاستحاضة (أي دم العلة والفساد) والله اعلم.

 

(يتبع ان شاء الله)

                                                 اعــداد الاستـــاذ: بســـي  السـعيد

                                                امام مسجد سيدي احمد بن سليمان

Tags

About: SABST

جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب

You may also like...

0 thoughts on “السؤال الثاني: دم الاستحاضة والغسل”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

3 + 11 =

قناة المدح والقصيد

قناة اليوتوب

أرشيف المقالات