قناة المدح والقصيد

قناة اليوتوب

أرشيف المقالات

Contact Me

في رحاب كتاب جواهر المعاني

ان الاشتغـــــال بكتب الطريقة أمـــــر لابد منه وخاصة الاصول التي كتبت بــــــأقلام مشايخ هذا الطريق ومن شهد لـــهم بالصلاح والعلم وحتى الكــــشف الصريح وهي كثيرة أهـــمها كتاب عقد اللالئ جواهر المعاني وبلوغ الاماني في فيض أبو العباس سيدنا أحــــمد التجاني وهذا تقريض له خاتما لهذا الدرس الذي أرجـــو من الله ان يكون دالا على الخير والهدى والصلاح

-فــــــأقول وبالله التوفيق وهو الهـــادي بمنه الى سواء الطريق *كتاب جواهر المعاني * الذي هو خاص الفيوضات الربانية وجوهر الاســــرار المحمدية وجامع جوامع الكلم في الطريقة التجانية الذي كان تـــأليفه بـــأمر سيد الوجود صل الله عليه وسلم بعد ما كان سيـــدي علي حرازم قد جمع أقوال القطب المكتـــوم في البداية لكن سيدنا امر صاحب الترجمه بــــــــأحراقها كما ذكر صاحب البغية سيدي العربي بن السايح لكن وبعد أستقراره في فاس .وبعد ان طاب له المقام فيها  امر سيدنا سيدي الحاج علي حرازم وبــأذن من سيد الوجود اعادة جمع كتاب جواهر المعاني وتدوينه وكان ذلك بــأذن ربي العالمين صورة للفتح المبين اذ قال عنه سيد الوجود صل الله عليه وسلم لسيدنا رضي الله عنه .(كتابي وانا الفته ) كشف الحجاب ص 71.

-والحديث في تاريخ تأليفه  يطـــول وفيه فائدة معرفة حال سيدنا رضي الله عنه وتقلبه في مقامات العارفين الى ان بلغ الكتم بـــأذن الله المعين.ولكن معرفة تاريخ هذا الكتاب متاح في كل الترجمات التي تعرضت له مثل *كشف الحجاب * والبغية وغيرها *

– لكن المهم هنا هو التعريف بمضمون هذا الكتاب الذي اصبح يجهله وللاسف كثيرا من المريدين فضلا عن الناقدين والمعاندين والافاقيين وذلك لان ادعاء العلم بدون علم قد اصبح سمة هذا العصر أعاذنا الله من هذا

-وجواهر المعاني كتاب جليل في الشريعة وعلومها والحقيقة وفمومها وان كان يبدا في اوله بخطبة الكتاب ومقدمة تتحدث عن شرف العلم والغاية من طلبه في تحقيق مقاصد الدنيا والدين وهو ابواب و فصـــول يطول تصنيفها من حيث الشكل لكنها من حيث االمضمون تنقسم الى ابواب في مجملها تبدأ بالحديث عن مولد سيدنا رضي الله عنه ونسبه الشريف وما عرض له من احوال الدنيا من رحلاته لطلب العلم وتقلده للطرق والاذكار قبل ان يخصه سيد الوجود بالطريقة الاحمدية المحمدية ثم باب في ذكر احواله ومـــواجيده ومقامه المتصف به وكمال سيرته السنية واخلاقه وطريقة تعامله مع اخـــوانه ويتبعه باب في ذكر ورعه وتقواه وزهده ودلالة حاله على الله عز وجل .وباب في ذكر اوراده واذكاره وفضلها .وباب في ذكر ورده على الايات القرأنية والاحاديث النبوية والباب الاخــــــير في ذكر كراماته وتصريفه في امور الدنيا والدين

– والمفيد ان جواهر المعاني كتاب تحس وانت تطالعه بين يديك انه لا يتصف بصفة الكتب الصوفية التي تطغى عليها الشطحات والتواجد وغريب الكلام وانما كتاب فيه من التوافق بين الحقيقة والشريعه ما لا تجده في كتاب اخر

– والفــــائدة من تقريض هذا الكتاب هو ذكر مافيه من علوم وفهوم وقواعد السلـــوك الدينيه والدنيوية التي لو درست وطبقها الذي درسها لكانت له مفتاحا للنجاح في أمــــور الدنيا والدين .

وقد ذكر الكثير من الاحباب والاصحاب مافيه من بركة وخير في قـــراءته ووضعه في البيت وكان العلامة *سيدي احميدة *رضي الله عنه يقول ( ان لم تقراه فضعه في البيت ففيه البركة ويدفع البلاء والبلية ويجلب الارزاق الزكية .

والخلاصة ان الاحاطة بمفهومه ضرب من المستحيل لكن تركه ذنب مستطير اذ لا ينكر فضله الا معاند او بخيل

وصل الله على سيدنا محمد واله الطاهرين

      بقلم الاستاذ *محمد العيد بسي *

Tags

About: SABST

جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب

You may also like...

0 thoughts on “في رحاب كتاب جواهر المعاني”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

تقويم

August 2017
S M T W T F S
« Jul   Oct »
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

تواصل معنا

Skip to toolbar