قناة المدح والقصيد

دعوة عامة

ببركة الله نستفتح موقع زاوية سيدي أحمد بن سليمان التجانية راجين من المولى العلي القدير أن يكون وسيلة مطالعة وتواصل ونشر قيم الطريقة التجانية داخل الجزائر وخارجها. وبهذه المناسبة نود اعلامكم أن باب المشاركة في هذا الموقع مفتوح للجميع دون استثناء وفي كل المجالات لتعم الفائدة بعون الله. لنشر مقالاتكم , يمكنكم التسجيل عبر الموقع ووضع مشاركاتكم مباشرتا أو يمكنكم الاتصال بنا عبر هذا الايمايل : info@sidaha.net اذا كان لديكم أي استفسار

سبر آراء

ما هو تقييمك لنشاطات جمعية الأنصار

View Results

Loading ... Loading ...

قناة اليوتوب

أرشيف المقالات

قلة الرزق وسبب إرتفاع الأسعار

شخصين راجعين من العمل دار حوار بينهما حول ارتفاع الأسعار فأحدهما قال السبب هو التجار، والآخر قال السبب هي الحكومة والدولة وهذه أغلبية وجهة نظر الشعب. لكن في ناس قليل الله نور عليهم ووهب لهم عينا بصيرة وادركوا السبب الحقيقي لإرتفاع الأسعار وهم من رجعوا إلى دينهم وأخذوا العبرة من السيرة النبوية.
ففي عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حصلت هذه المشكلة معا الصحابة فذهبوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يشتكونه سبب إرتفاع الأسعار فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله هو المسعر) هنا يكمن السؤال لماذا الله رفع علينا الأسعار؟
الجواب هنا هو كثرة الذنوب. وتمعنوا في قول الله تعالى ﴿ظَهَرَ الفَسَادُ فِي البَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْض َالَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ﴾”سورة الروم‏ الآية 41″. إذن هذه المصائب التي نعاني منها سببها ذنوبنا فإذا أصلحنا الذي بيننا وبين الله سيصلح الله حالنا وحال أنفسنا ويصلح كل مجتمعنا ويجب أن لانفكر في عدم قدرة الله وعدم رزقه لنا، فعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ : يَا ابْنَ آدَمَ ! تَفَرَّغْ لِعِبَادَتِي أَمْلَأْ صَدْرَكَ غِنًى ، وَأَسُدَّ فَقْرَكَ ، وَإِلاَّ تَفْعَلْ مَلَأْتُ يَدَيْكَ شُغْلاً ، وَلَمْ أَسُدَّ فَقْرَكَ ) رواه الترمذي، وايضا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِه عز وجل أنه قال : (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي ، وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ، يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته ، فاستهدوني أهدكم ، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته ، فاستطعموني أُطعمكم ، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته ، فاستكسوني أكسكم ، يا عبادي إنكم تخطئون بالليلِ والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم ، يا عبادي إِنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجرِ قلب واحد منكم ما نقص من ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني ، فأعطيت كل واحد مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر ، يا عِبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه) رواه مسلم .
في هذا الحديث سأركز على قوله تعالى” يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني ، فأعطيت كل واحد مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر”.
فقوله <يا عبادي لو أن أولكم وآخركم> يعني منذ بداية الخلق اي سيدنا آدم عليه السلام إلى قيام القيامة
<وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني ، فأعطيت كل واحد مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر> اي أن كل شيء تطلبه من الله سوف يحققه لك وأيا كان مطالبوا فما راح ينقص من ملك الله إلا مقدار قطرة من بحر.
والعجيب في الأمر أن هنالك أناس تشكك في قدرة الله وملكه لكن مانتفصل في هذا الشيء لأنه ليس موضوعنا. الأن بعد معرفتنا لأسباب إرتفاع والأسعار وقلت الرزق السؤال المطروح هنا ماهي الحلول؟
جوابنا هنا هو الرجوع إلى أصل الفطرة الإنسانية وهو الدين الإسلامي القويم وفي تسعة قواعد من الدين بأذن الله ستكون سبب لفتح كبير وكثير عليك في رزقك لكن يجب التركيز عليها واتباعها

1) التوكل على الله:
يقول الله تعالى ﴿وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ﴾”الطلاق: الاية 3″ المعنى المكتسب هنا أن الله هو من سيتكفل بقضاء الشيء والحوائج التي تود أن تعملها. فسيدنا عمر ابن الخطاب رضي الله عنه عندما كان في موسم الحج وجد أناسا يسترزقون من عند الناس (اي يتسولون)
فقال لهم: من أنتم؟
قالوا نحن: المتوكلون.
قال لهم: المتوكل هو من ألقى حبة في الأرض ثم توكل على الله أي إتخذ بالأسباب وبعدها دعي الله أن يرزقه ويقضي له حوائجه.
-فالجوارح تعمل والقلوب تتوكل- فليس مجرد أنك بحثت عن شغل أو إثنان ولم يوفقك الله فيهم بعدها تتوقف عن البحث وتقول خلاص عملت واجبي وانتهى الأمر لا ليس هكذا يجب عليك البحث مرة و إثنان وثلاثة وأربعة إلى أن يوفقك الله للخير. فالله لن يخذلك وهو يعلم أنك توكلت عليه بعد كل الجهد الذي تعبته.

2)الصلاة: في أحد دخل على رجل صالح يشتكي له غلو الأسعار وكان الحوار الذي دار بينهما كالاتي
المشتكي: انا جئتك اشتكي إليك إرتفاع الأسعار
الرجل الصالح: والله ما عندي اي فرق ولو كانت حبة الأرز بدينار
المشتكي: كيف هذا؟
الرجل الصالح: مثل ما سمعت
المشتكي: كيف تستطيع اقناعي بهذا
الرجل الصالح: أنا اعبد الله كما أمرني وهو يرزقني كما وعدني
{هنا يجي واحد يقول أنا بصلي وهي مغلوقة في وجهي}
في أحد العلماء قال: هناك فرق لمن يصلي ليرتاح بالصلاة ولمن يصلي لكي يرتاح منها.
فالصلاة تقوي الصلة بينك وبين ربك فلما تدعي لله هو سيكون نعم المجيب وسوف ييسر أمرك ويشرح صدرك

3) الإستغفار: يقول الله تعالى ﴿فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13) ﴾”سورة نوح”
إذن السر في الإستغفار أنه يفتح أبواب الرزق وبالذنب تحرم منه .
وقال أيضا ﴿وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴾”سورة الأنفال: الآية 33″

4) شكر النعم: القاعد الثالثة ولئن شكرتم لأزيدنكم كل ما تشكر الله على نعمتوا الله يزيدك من خيروا ويديم نعمته عليك، وشكر النعم لايكون باستغلالها في فعل الفواحش ومعصية الله بل يجب استخدمها في الخير ومساعدة الغير

5) صلة الرحم: يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ ) رواه البخاري.
والمعنى الحقيقي لصلة الأرحام هو التفقد والسؤال عن أحوال الأهل والأقارب ومساندتهم في الحلوة والمرة وليس شرطا أن تكون المساعدة بالمال أو كثرة الهداية فنحن نعرف بأن (الي فيك يكيفك )، بل يجب أن تكون أنت أقرب الناس إلى قلوب أقاربك فبمجرد كلمة طيبة أو نصيحة أو حتى إدخال بعض البهجة وتغير تلك الاجواء المشحونة سوف تجعل الأهل يحسون بالإهتمام والانتماء إلى تلك العائلة. فهذا هو المعنى الحقيقي لصلة الأرحام.

6) الصدقة:
قال تعالى ﴿ مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً﴾”سورة البقرة”.
عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ (مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ وَمَا زَادَ اللَّهُ عَبْدًا بِعَفْوٍ إِلَّا عِزًّا وَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ لِلَّهِ إِلَّا رَفَعَهُ اللَّهُ ) رواه مسلم.
فلما تتصدق فأنت تتصدق على نفسك وعلى وأولادك وأيضا لما تتصدق الله ما يريد منك اي شيء الغرض هنا أن الله يريد نزع شدة وحب تعلقك بالمال من قلب وبهذا سوف يطهر قلبك وينقيه, فهو يأخذ منك نسبة صغيرة جدا لكن لأجل صالحك أنت فالصدقة هي من أكثر الأشياء التي ترفع البلاء عن العباد. وأيضا إذا كان عندك أولاد فما تبخل عليهم فأفضل الصدقة هي الصدقة على أهل البيت فليس منا من وسع الله عليه وضيق على أولاده فمن الممكن ان يكون سبب ضيق رزقك هو أنك تبخل على أبنائك.
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( قال الله : أَنْفِق يا ابن آدم أُنْفِق عليك ) رواه البخاري.

7) القرأن الكريم:
لازم أن يكون لك ورد يومي من القرأن حتى ولو كان صفحتين ثلاثة فقط يوميا لأن البيت الذي يقرأ فيه القرأن يكثر خيره.

8 ) الزواج:
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال: (ثَلاثَةٌ حَقٌّ عَلَى اللَّهِ عَوْنُهُمْ : الْمُجَاهِدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، وَالْمُكَاتَبُ الَّذِي يُرِيدُ الْأَدَاءَ، وَالنَّاكِحُ الَّذِي يُرِيدُ الْعَفَافَ) رواه الترمذي، فهناك من في هذا الزمان من يعتقد بأن الزواج يضيق عليه في رزقه وثمراته هنا نقول لك بأنك في خطأ فالمرأة في بيت زوجها هي مفتاح الرزق من بعد الله فهي تأتي إلي زوجها ومعها رزقها ورزق ذريتكما فهي تملئ البيت بالخير.

9 )طلب العلم: من طلب العلم تكفل الله له برزقه أي أنه لاتوجد علاقة بين طلبك للعلم ورزقك فطلب العلم هو واجب على كل مسلم يخاف الله وهو أمر من عند الله ورسوله فالدين الاسلامي يحث على البحث والتعلم والمعرفة وتطوير الثقافات والافكار أما الرزق فهو بيد الله فعلى شبابنا بهذا الزمان أن يدركوا بأن طلب العلم واجب ديني عليهم وعليهم ايضا نزع فكرة الدراسة من أجل العمل فعلى شبابنا أن يحصلوا قدر المستطاع من العلم اما بالنسبة للرزق فهو على الله فعندما تتعلم وتتوكل الله سوف يرزقك رزقا حسنا.

انتظرونا في الأعداد المقبلة من مواضيع أحوال المجتمع.

Tags

You may also like...

0 thoughts on “قلة الرزق وسبب إرتفاع الأسعار”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

تقويم

August 2017
S M T W T F S
« Jul    
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  
Skip to toolbar