قناة المدح والقصيد

دعوة عامة

ببركة الله نستفتح موقع زاوية سيدي أحمد بن سليمان التجانية راجين من المولى العلي القدير أن يكون وسيلة مطالعة وتواصل ونشر قيم الطريقة التجانية داخل الجزائر وخارجها. وبهذه المناسبة نود اعلامكم أن باب المشاركة في هذا الموقع مفتوح للجميع دون استثناء وفي كل المجالات لتعم الفائدة بعون الله. لنشر مقالاتكم , يمكنكم التسجيل عبر الموقع ووضع مشاركاتكم مباشرتا أو يمكنكم الاتصال بنا عبر هذا الايمايل : info@sidaha.net اذا كان لديكم أي استفسار

سبر آراء

ما هو تقييمك لنشاطات جمعية الأنصار

View Results

Loading ... Loading ...

قناة اليوتوب

أرشيف المقالات

كيف يكون المــــــريد مريدا حقا.

-ولا نتحدث ها هـــنا عن شروط الطـــــريقة فهي مضمنة في الكــــــتب والنصــــــوص التي نص عليها سيدنا والتي كــــــانت من املاء سيد الوجود صل الله عليه وسلم والتــــي يجب الاخذ منها بقدر الطـــــــاقة كل ووعاؤه الذي يحمـــــل من أسرار الطريقة ما يطيق وهــــذا أمر ربـــاني لا طـــــاقة لنا بفهمه أو التعرض له .وانما نتحدث عن اداب السلوك للمــــــريد التجـــــاني التي تجعل منه فردا تجانيا حقيقيا لايخشى على نفســــه التيه والضياع في زمن تتلاطم فيه الاراء والافـــــكار تتضارب حتى لا يبقى منها صحيح أو خاطئ بين خطاه

-وهذه الاداب تتلخص في ثـــلاث عناصر أساسية وأما اولها فهو .

*الادب مع حضرة الله بالتزام أوامره الشرعية والابتعاد عما نهى عنه وهذا ظاهر الشــــرع الذي حث عنه سيدنا رضي الله عنه في قوله ( زنوا كلامي بميزان الشرع فما وافق فخذوه وما خالف فـــأضربوا به عرض الحائط ) وما يجــــــب أن نفهمه من هذا الكـــلام ان سيدنا رضي الله عنه لا يقول الا كلاما شرعيا لأنه من امــــلاء سيد الوجود صل الله عليه وسلم

*وأما الثاني .فهو الادب مع الخليفة في حضـــرته أو غيابه بحيث يـــجب ان يكون المريد أذنا صاغية ويدا فـــاعلة لكلام الخليفة وانه القائم بـــــــأمر الله الذي يجب مراقبة احوالنا بحــــــــاله وامورنا بـــأمره  وانه الكل الذي لا يجب أن يكون لرأيه موقف لنقاش أو رد لكلامه …فكل كلام يؤخذ منه ويرد الا كـــــــلام الخليفة .وهذا ســـــر الادب الظاهر أما الباطن فهو عدم الالتفـــــات لغيره في أي امر من امـــــــور الدنيا والدين وأنه هو الوارث الوحيـــــد لســــر هذا الطــــــــريق والمتصــــــــرف فيه وهذا الامر لا يكون الا بتوفيق من الله عز وجل

*والثالث وهو .الادب مع المسلمين عامة ومع الاخــــــــوان خاصة وهذا امر جلل عظيم لا يكون المــــــــريد مريدا الا اذا التزم بــــه في السر والعلن وهو العقد الفــــــــريد الذي يغفله الكثير من المريدين وقد اوصى الكثير من أعــــــــلام هذه الطريقة المريدين بضـــــرورة الالتزام به حتى أن منهم من اوصى اتباعه بهجر كـــــل مكان يكون فيه مـــــــريدا اذا لم يستطع ان يكون طوعا لأمر الشيخ فيه فكل مــــــــريد يحمل من سر سيدنا ما يجعلنا ننجو بــــــأجترامه ونهلك بمعاندته والعياذ بالله

كما ان الاشتغال بكتب الطريقة أمــــــــر لابد منه وخــــــاصة الاصول التي كتبت بـــأقلام مشايخ هذا الطريق ومن شهد لهم بالصلاح والعلم وحتى الكشف الصريح وهي كثيرة اهمها كتـــاب عقد اللالئ جواهر المعاني وبلوغ الاماني في فـــيض ابو العبــــــاس أحمد التجاني وهذا تقــــــريض له  خاتما لهـــذا الدرس الذي ارجو من الله ان يكون دالا على الخير والهدى والصلاح

                        بقلم الاستاذ محمد العيد بسي

Tags

You may also like...

0 thoughts on “كيف يكون المــــــريد مريدا حقا.”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

تقويم

July 2017
S M T W T F S
« Jun   Aug »
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031  
Skip to toolbar