سيدنا أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه

هو عامر بن عبد الله بن الجراح الفهري القرشي المكنى أبو عبيدة من أسماء الأسدوأمه أميمة بنت غنم ،أدركت الإسلام و أسلمت .

كان في الجاهلية محترما في قوله، صائبا في رأيه موصوفا بالدهاء و التدبير.
أمين الأمة لقول الرسول صلى الله عليه وسلم :”لكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة”.

وأبو عبيدة رضي الله عنه نحيل الجسم طويل القامة نحيفًا معروق الوجه، خفيف اللّحية، طوالًا، أثرم (أي أنه قد كسرت بعض ثنيته) شديد التواضع والحياء.
هو من السابقين للإسلام ،أسلم على يد الصديق أبوبكر رضي الله عنه وقيل أنهأسلم بعده بيومأي قبل الهجرة بثلاث عشرة سنة،و قد كان خامس خمسة أسلموا على يد أبي بكر الصديق رضي الله عنه ،و لقد أسلم رضي الله عنه قبل أن يتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم دار الأرقم مقراً سرياً لقيادة المسلمين و تجمعاتهم.

هاجر أبو عبيدة رضي الله عنه الهجرتين، الأولى إلى الحبشة والثانية إلى المدينة المنورة

وكان ممن عاصروا ابتلاء المسلمين بمكة، وشهد بدرا وأحدوكل المشاهدمع النبي صلى الله عليه وسلم ، وله ببدر موقفا عظيما لا ينسى حيث كان أبو عبيدة يوم بدر يريد أن ينقض على الكفار ولكن رجلا من الكفار يمنعه بصفة القربى لاعتقاده أن أبو عبيدة سيُقدر ذلك، لكن أبو عبيدة رضي الله عنه وبعد تحذير الرجل بالابتعاد ضربه بسيفه فقتله ..لقد كان هذا الكافر هو والد أبو عبيدة. ونزلت حينها قوله تعالى: “لاَ تَجِدُ قَوْمًا يُؤمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ يُوادُّونَ مَنْ حَادَّ اللهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمُ وَأَيْدِيهُمُ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلَهُمُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللهِ هُمُ المُفْلِحَونَ” المجادلة: الآية 22
ويوم أُحد أخرج أبو عبيدة رضي الله عنه الحديدة التي دخلت في خد الرسول صلى الله عليه وسلم بفمه، و كان من القلائل الذين ثبتوا حتى نهاية المعركة.

أحد العشرة المبشرين بالجنة؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم  :” … وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة”.

كان من أحب الصحابة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقد قال عنه” نعم الرجل “، وعن عبد الله بن شقيق قال: قلت لعائشة رضي الله عنها:” أيُّ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت أبو بكر. قُلت: ثم مَن؟ قالت: عمر. قلت: ثم من؟ قالت: ثم أبو عبيدة بن الجراح. قلت: ثم من؟ قال: فسكت

و من أثر الرسول صلى الله عليه وسلم في تربية أبي عبيدة بن الجراح أنه في السنة الثامنة للهجرة أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم عمرو بن العاص رضي الله عنه إلى أرض بَلِيّ وعُذْرة في غزوة ذات السلاسل، ووجد عمرو بن العاص رضي الله عنه أن قوة أعدائه كبيرة، فأرسل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم يستمده، فأمّر عليهم أبا عبيدة بن الجراح مددًا لعمرو بن العاص رضي الله عنه فلما قدموا عليه، قال عمرو رضي الله عنه أنا أميركم. فقال المهاجرون: بل أنت أمير أصحابك، وأبو عبيدة أمير المهاجرين.فقال:” إنما أنتم مددي. فلما رأى ذلك أبو عبيدة رضي الله عنه ، وكان حسن الخُلق، متبعًا لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وعهده، فقال: تعلم يا عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي: “إن قدمت على صاحبك فتطاوعا”، وإنك إن عصيتني أطعتك.

كان ثابتا في الميدان، مدافعا عن الرسول صلى الله عليه وسلم  ، زاهد ، من القادة الذين يشاورون جنودهم في كل خطوة، حيث أنه عندما تحتشد الروم لاستعادة أرض الشام استشار أصحابه، فأشار عليه الأكثرية بقبول الحصار في حمص، أما خالد فأشار عليه بالهجوم على جموع الروم، ولكن أبا عبيدة أخذ برأي الأكثرية.
وكان أبو عبيدة  رضي الله عنه ممن رشّحهم الصديق للخلافة بعده، وكان أبو عبيدة أول من بايع الفاروق عمر بالخلافة، ولم يعص لعُمر أمرًا إلّا مرة واحدة، عندما طلب منه الرّجوع من الشام خوفا عليه من الطاعون فرفض وبقي مع جنوده، وقد فتح الله على يده الشاّم كلها وآسيا الصغرى.

وقد مات يرحمه الله بالشام بمرض طاعون عمواس و دفن بهاسنة ثماني عشرة، عن ثمانٍ وخمسين سنة، وصلى عليه معاذ بن جبل رضي الله عنه .

و مات أمين الأمة فوق الأرض التي طهرها من وثنية الفرس، و اضطهاد الرومان … و هناك اليوم تحت ثرى الأُردُن يثوي رُفات النيل ، كان مستقرًا لروح خير، و نفس مطمئنة.

 

Tags

About: SABST

جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب

You may also like...

0 thoughts on “سيدنا أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

قناة المدح والقصيد

قناة اليوتوب

أرشيف المقالات

Contact Me

Skip to toolbar