قناة المدح والقصيد

قناة اليوتوب

أرشيف المقالات

Contact Me

على بن أبي طالب -رضي الله عنه-

على بن أبي طالب بن عبد مناف بن عبد المطلب( شيبة) بن هاشم بن عبد مناف أمير المؤمنين أبو الحسن القريشي الهاشمي.

قيل: كان  شيخا أصلع كثير الشعر، كأنما اجتاب إهابَ شاةٍ ، رَبْعَةً عظيم البطن ،عظيم اللّحية أبيضها، كان شديد الأَدَمَةِ ،ثقيل العينين عظيمهما و هو إلى القصر أقرب.

وهو أقرب الخلفاء نسبًا برسول الله صلى الله عليه وسلم وكنيته “كرم الله وجهه”أو “أبو تراب”  وهو صهر رسول الله صلى الله عليه وسلم زوج فاطمة الزهراء رضي الله عنها،و قد قال النبي صلى الله عليه وسلم “لأعطين الرّاية رجلاً يحبّ الله و رسولهُ، و يحبُّه الله و رسوله ” .وعلي من السابقين الأولين وقيل أنّه أسلم قبل الصديق أبو بكر،وهو أول فدائي في الاستلام ،وهو الذي لم يسجد لصنم قط . وشهد علي المشاهد كلّها مع الرسول منها يوم بدر و يوم الخندق و يوم خيبر ..إلّا تبوك فقد استخلفه صلى الله عليه وسلم على المدينة، و هو من الشجعان القلائل في الإسلام وعلي عالم من علماء الدين ،وقد كان علي مفتي الأمة الإسلامية في عهد الصديق والفاروق وفي عهد سيدنا عثمان رضي الله عنه وقد قال سيدنا عثمان رضي الله عنه : “أنا مدينة العلم وعلي بابها” .وعلي رضي الله عنه أحب الصحابة لقلب النبي حيث قال صلى الله عليه وسلم” مَنْ كُنْتُ مَوْلاهُ فَعَلِيّ مَوْلاهُ”.

نام علي على فراش النبي صلى الله عليه وسلم ليفديه.. أسعد الله فراشه بفاطمة رضي الله عنها لترضيه، و قد فعل ذلك بعد اجتماع شياطين قريش في دار الندوة في يوم الزحمة ..و أسعده الله بفاطمة رضي الله عنها التي تَجَلْبَبَت في جلباب كمالها.

لما آخى النبي صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار جاءه علي يبكي فقال آخيت بين كل أصحابك إلّا أنا فقال صلى الله عليه وسلم أنت أخي في الدنيا و الآخرة ، وكان صلى الله عليه وسلم إذا غضب لم يجترئ أحد على كلامه إلا علي رضي الله عنه .

تولَّى سيدنا علي رضي الله عنه الخلافة بعد سيدنا عثمان رضي الله عنه وهو كاره لها لأن دم عثمان رضي الله عنه لم يبرد، وبحكمة سيدنا علي رضي الله عنه علم أنها ستكون فتنةً كبيرة وستُسال فيها دِماء المسلمين الأبرياء فحاول كرم الله وجهه أن يحقن الدماء ويصون الحرمات ويحفظ الذمم. فقد كان الخليفة الرّاشد عالي الهمّة ، يقول ضرار بن ضمرة الكناني :” كان بعيد المدى شديد القوى… يقول فصلا، و يحكم عدلاً …يستوحش من الدنيا و زهرتها، و يأنس بالليل و وحشته… كان غزير الدمعة، طويل الفكرة ،يقلب كفّيه و يخاطب نفسه ،و يعجبه من اللّباس ما خَشُن ،و من الطعام ما جشب… لا يطمع القوي في باطله، و لا ييأس الضعيف من عدله.. و أشهد ..” و من عدله كرم الله وجهه كثير، يقول رضي الله عنه : “أأقنع نفسي أن يقال أمير المؤمنين، ثم لا أشارك المؤمنين مكاره الزمان ؟…” متواضع يمشي في أسواق كوفة و هو خليفة المسلمين ،فيرشد الضال و يعين الضعيف و يحمل عن الشيخ المُسِنِّ  حاجته و لا يسكن قصر الإمارة و يقول:” قصر الخبال هذا لا أسكنه أبدًا “.

و عن رز قال :قال علي كرم الله وجهه: و الّذي فلق الحبة و برأ النَّسمة إنه لعهد النبيّ الأميّ صلى الله عليه وسلم إليَّ:” أن لا يحبّني إلاّ مؤمن  ولا يبغضني إلّا منافق”.

و سيدنا علي كرم الله وجهه حكيمٌ بعقله ،فقيهٌ بعِلمه ومن مناقِبه أنه كان يقول سَلوني عن كتاب الله فإنه ليس من آية إلا وقد عرفت متى نزلت بليلٍ أو نهار وفيما نزلت . زاهد في الدنيا، حيث سمع عنه و هو في محرابه يقول: ” يا دنيا، يا دنيا، إليّ تعرّضتِ، أم إليّ تشوّقتِ ؟ هيهات هيهات غُرِّي غيري، قد أبنتُكِ -أي طلقتك- ثلاثًا لا رجعة فيها!! فعمرك قصير، و عيشُكِ حقيرٌ، و خطرك كبير، آه من قلّة الزاد و بُعد السفر، و وحشة الطريق” . متواضع و من صور تواضعه كرم الله وجهه عن عمرو بن قيس أن عليّا رضي الله عنه  رُئي عليه إزار مرقوع، فعوتب في لبوسه، فقال: يقتدي به المؤمن، و يقتدي به القلب .

و ها قد حان وقت الرحيل.. لقد بشره النبي صلى الله عليه وسلم بشهادة من قبل، وكان علي رضي الله عنه لا ينسى تلك البشرى العظيمة. و قد كان يعلم طريقة موته فعن زيد بن وهب أنه قال له علي كرم الله وجهه ” بل مقتول ضربة على هذا – يقصد قرنه- و تخضب هذه – يعني لحيته من رأسه -، عهد معهود و قضاء مقضي، و قد خاب من افترى “.

أما عن قصة  قتلِهِ رضي الله عنه  ، فقد قتَلَهُ رجل من الخوارج يدعى عبد الرحمان بن ملجم و سبب ذلك ان مقتله كان شرطا من فتاة بالغة الجمال طلبها بن الملجم للزواج و ذلك لأن علي قاتل أبيها و أخيها، و في ليلة الجمعة 15 رمضان سنة 40 هـ فضربه على قرنه بالسيف و هو ينادي : الحكم لله لا لك و لا لأصحابك. ففزع الذين كانوا بالمسجد للصلاة .

و لقي الإمام علي رضي الله عنه ربه-أخيرا-مصابا بضربة سيف مسموم.. كما لقيه من قبل عمر الفاروق، مصابا بضربة خنجر محموم!

و تأبى عظمة البطل إلا أن يكون آخر مشهد في حياته جديرا بها و أكثر ما تكون الجدارة، و دالا على حقيقته أصدق ما تقول الدلالة ..!

Tags

About: SABST

جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب

You may also like...

0 thoughts on “على بن أبي طالب -رضي الله عنه-”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

تقويم

June 2017
S M T W T F S
« May   Jul »
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930  

تواصل معنا

Skip to toolbar