قناة المدح والقصيد

قناة اليوتوب

أرشيف المقالات

Contact Me

سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه

هو بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي أمير المؤمنين أبو حفص القرشي العدوى.
 
اسلم في السنة السادسة للهجرة و ولد بعد عام الفيل بثلاثة عشر سنة.
 
عرف بنسبه الرفيع ومكانته العالية وهو سفير قريش للقبائل ايام الجاهلية ،وهومن القلائل الذين كانوا يقرءون ويكتبون ايام قريش.
 
وقد كان سبب اسلام عمر دعوة دعا بها النبي محمد صلى الله عليه وسل اللهم أعزّ الإسلام بأحب هذين الرجلين إليك: بأبي جهل بن هشام أو بعمر بن الخطاب، قال: و كان أحبهما إليه عمر”
 
وعمر بن الخطاب رجل طويل تعلوه حمرة وهو أعسر وكان عمر رضي الله عنه يعرف في الناس لشدة طوله وكان أصلع شديد الصلع.
وعمر رضي الله عنه هو الخليفة الثاني وهو صهر رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمر أول من جاهر بأمر هجرته ،و أول من لقب
 
بأمير المؤمنين ،وفي عهده عمل بالتاريخ الهجري ، وفي عهده فتحت فارس.
 
وهو الفاروق ،وهو الشديد في الحق .فعن ابن مسعود :مازِلنا أعِزَّةً منذُ أسلم ، عمر و من شدة عمر في الحق قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم :” يَا ابنَ الخَطّاب والَّذي نفسي بيدِه ما لقيَك الشَّيطان سَالِكًا فَجًّا إِلَّا سَلَكَ فَجَّا غير فَجِّكَ ” . ويقول ” إِنَّ الله جعل الحقّ على لسانِ عُمر وَ قَلْبه”.
 
و قد كان القرءآن الكريم ينزل على سيدنا محمدصلى الله عليه وسلم مؤيدا لرأي عمر رضي الله عنه في كثير من الأُمور منها.
ما عن ابن مسعود قال : فضَّل عمر على الناس بأربع :
يوم بدر في الأسرى حيث أمر عمر رضي الله عنه بقتل الأسرى
فنزل قول الله تعالى ” لَوْلَا كِتَابٌ مِنَ الله سَبَقَ ” الأنفال الآية(68).
 
ويوم الحجاب حيث نزل قول الله تعالى ” وإِذَا سَألَتُمُوهُنَّ مَتَاعًا ” الأحزاب الآية(53).
 
وبدعوة النبي صلى الله عليه وسلم له : ” اللّهُم أيِّد الإسلام بِعمر”.
 
و ها هو الحبيب الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم يبشر عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالجنة، فعن ابن مسعود رضي الله
 
عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “يطلع عليكم رجل من أهل الجنة ،فاطلع أبو بكر ،ثم قال: يطلع عليكم رجل من أهل الجنة، فاطلع عمر “.
 
وهو أول من بايع الصديق خليفة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، و أول من سنَّ قيام الليل في رمضان ، و أول من عسّ في الّليلِ ، و أول من ضرب على الخمر ثمانين جلدة ،و أول من فتح ديوان للمؤمنين.
 
و كان عمر رضي الله عنه من المسلمين القلائل الذين لا يستحون من السؤال حيث كان يسأل الرّسول صلى الله عليه وسلم في أَدَقِّ التفاصيل عن الزوجية و معاشرة النساء.
 
وَمنْ ما يَذكُرُ مُنكَرًا ماتَ عمر رضي الله عنه ..قولته الشهيرة لقائد جيشه يا سارية الجبل وكان عمر في المدينة يخطب بالمسلمين وسارية على حدود نَهَاونْد في بلاد العجم فسمعه سارية.
 
ومن كراماته أيضا في نيل مصر حيث كان النيل يفيض كلّ سنة مرة وفي هذه السنة تأخر فيضان النيل كثيرا ، و من عادة أهل مصر في ذلك الوقت اختيار بنت جميلة بكر و رميها في النيل فلم يُعجِب عَمرُو بن العاص ذلك فكتب لعُمر رضي الله عنه يخبره بذلك فرد عمر بن الخطاب رضي الله عنه عليه بورقة صغيرة كتب فيها جملة وأخبره أن يلقيها في النيل وكتب على الورقة
” مِن عبد الله عُمر بن الخَطاب أمير المؤمنين إلى نيل مصر إن كنت تجري من تلقاء نفسك فلا تجري وإن كان الله يجريك فأسأل الله الواحد القهار أن يجريك “.
 
فلما ألقى ابن العاص الورقة في النيل جرى النيل وفاض ستة عشر ذراعا
رضي الله عنك يا ابن الخطاب و أرضاك..
 
قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ” قال لي جبريل لبيك الإسلام على موتك يا عمر ” .

Tags

About: SABST

جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب جرب

You may also like...

0 thoughts on “سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

تقويم

May 2017
S M T W T F S
« Apr   Jun »
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031  

تواصل معنا

Skip to toolbar